كما أعادوا سلاح المجندة للكيان..

صحف عبرية: عناصر أمن السلطة عرضوا حياتهم للخطر لإنقاذ الجنود بجنين

الثلاثاء 13 فبراير 2018 12:28 م بتوقيت القدس المحتلة

صحف عبرية: عناصر أمن السلطة عرضوا حياتهم للخطر لإنقاذ الجنود بجنين

أعادت أجهزة أمن سلطة رام الله صباح الثلاثاء، سلاح المجندة الصهيونية الذي استولى عليها شبان فلسطينيون أمس خلال دخولها مدينة جنين شمال الضفة المحتلة برفقة جندي.

وبحسب الإعلام العبري، فقد امتدح وزير حرب الاحتلال "أفيغدور ليبرمان" قيام أمن السلطة بحماية الجنديين اللذين دخلا جنين شمال الضفة أمس الاثنين وكذلك إعادة سلاح المجندة بعد استيلاء فلسطينيين عليه خلال الحدث.

وقال ليبرمان: "أن التنسيق الأمني يؤتي ثماره التي بدت جلية في جنين وأن هكذا تنسيق مفيد للجانبين وأنه لولا التنسيق الأمني بين السلطة والاحتلال لما انتهى الحدث بهذا الشكل".

وأضاف ليبرمان أن تسليم سلاح المجندة صباح اليوم يأتي تتويجًا لذروة التنسيق الأمني وأن السلطة تعلم علم اليقين بأن التنسيق يخدمها كما يخدم الكيان.

في السياق، أثنت صحف عبرية بشكل لافت على أداء أمن السلطة خلال الأحداث التي رافقت دخول الجنديين، قائلة بأن ذلك "كان لافتًا ومثيرًا".

وبينت صحيفة "إسرائيل اليوم" صباح الثلاثاء، أن التنسيق الأمني أثبت نفسه في جنين حيث عرض عناصر أمن السلطة حياتهم للخطر في سبيل إنقاذ حياة الجنديين.

وقالت الصحيفة ما نصه "النقطة المضيئة في كل ما حدث هو تصرف عناصر الأمن الفلسطيني، وهذا غير مستوعب وذلك على ضوء الأجواء السائدة بين القيادتين الفلسطينية والصهيونية ومستوى الغضب في الشارع الفلسطيني، فقرار هؤلاء تعريض حياتهم للخطر لإنقاذ إسرائيليين كان عملاً مثيرًا".

كما امتدحت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية ما حدث قائلة إنه "كان عملاً مثيرًا للإعجاب"، في حين استضافت الصحيفة أحد كبار قادة أجهزة أمن السلطة الذي قال إنه "على الرغم من تصرف عناصر الأمن الفلسطيني إلا أن ذلك لا يمكن أن يحول هؤلاء العناصر إلى جيش لحد الجديد"، على حد قوله.